محمد

لطالما أحببت الرياضة وحرصت على تزويد جسدي بما يكفيه للحصول على الطاقة المُثلى التي يحتاج إليها

حيث إن مُلاءَمة الأطعمة وتوافقها ونوعيتها إلى جانب توقيت تناولها كل ذلك يؤثر على مستويات الطاقة لدي

 
 

 

وخلال فترة دراستي في كندا ومشاركتي في فريق كرة القدم هناك، تعلمت كيفية رفع مستويات الطاقة لدي لتصل إلى أقصاها وكيفية تغذية جسدي بالشكل الأمثل، فقد اعتدتُ على حساب معدلات الماكرو نوترينت قدر ما أستطيع تذكره، وزيادة وخفض كميات البروتين والدهون والكربوهيدرات اعتماداً على التدريب الذي أتلقاه ومستواي في برامج اللياقة.

وبعد عودتي إلى الإمارات وزواجي من رنا أصبح عد الماكرو نوترينت أكثر سهولة! فلطالما كانت زوجتي رنا مصدراً للدعم بالنسبة لي ومصدراً لقوتي الداخلية والخارجية.

ومنذ أن التقينا، ركزنا قوتنا وطاقتنا على تعزيز أسرتنا وتوسيع نطاق معرفتنا حول كيفية تحسين صحتنا وكيف نكون مثالاً أعلى لطفلَيْنا الصغيرَينِ.

وعلى مدار السنوات الخمس الماضية، عكفنا على شراء منتجات عضوية فقط واكتشفنا أيضاً مجموعة من المكملات الغذائية لتعزيز صحتنا

وقد شكلنا -أنا ورنا- فريق عمل رائعاً؛ حيث تتميز رنا بحبها وشغفها بالطهي، بينما يتركز اهتمامي الشديد على المحافظة على الصحة. وقد تبادلنا المعلومات حول المنتجات العضوية الغنية بالعناصر الغذائية واللذيذة، ونتطلع بشدة لتقديم كل ما تعلمناه وأتقناه لمجتمعنا وفتح أبواب مطعمنا للجميع والترحيب بهم كجزء من أسرتنا.